نبذة عن المبادرة

اعتدنا في “مبتدأ” على تقديم أنفسنا بوصفنا “مبادرة تعليمية هدفها تقديم العلوم الاجتماعية والإنسانيات النقدية بطريقة مختلفة للطلاب من سن 14 إلى 17 سنة”، وبأننا “نسعى لخلق مجتمع من المهتمين والناشطين في العلوم الاجتماعية بين أوساط الشباب في المرحلة الثانوية في مصر”.  تسعى مبادرتنا إلى تقديم العلوم الاجتماعية ليس وفق نظرة موضوعية ومحايدة للعالم، وإنما بوصفها معرفة “مشتبكة” مع الواقع الاجتماعي، تُسائله وتنقده. هذه المقاربة تدفعنا إلى الربط المستمر بين  “النظري” و”التطبيقي” في ورش العمل التي نقيمها، فلا نندفع تجاه تقديم نظريات عامة ومجردة، أو طرحها على المشاركين منزوعة السياق، لكننا نطرحها ضمن سياق محلي ومشتبك مع خبرات وتجارب المشاركين

إلى جانب ذلك، تدعم مبادرتنا التعليم التفاعلي، الذي يجعل من الطالب عنصرًا فاعلًا في العملية التعلُمية. تعتمد ورش العمل على تقديم مواد تعليمية متنوعة وطرحها للنقد والتفسيرات المختلفة، ما يخلق بيئة تعلُمية ثرية، بعيدة عن ممارسات التلقين. وعلى عكس مناهج التدريس التقليدية، نحاول أن ندمج في الورش مواد مختلفة؛ من المادة المكتوبة، إلى المادة المرئية والمسموعة، فالعلوم الاجتماعية تربطها علاقات وثيقة ببقية الإنتاج الأدبي والفني، وإدماج تلك المواد الإبداعية يسمح بإثراء المحتوى التعليمي الخاص بالتاريخ، والجغرافيا، وعلم الاجتماع وغيرها من العلوم الاجتماعية الأخرى. وأخيرًا، وإلى جانب القراءات والمناقشات، تُتيح الورش أنشطة تعلُمية مختلفة؛ من الألعاب الذهنية، إلى رسم الخرائط، والجولات الميدانية، ما يسمح بإتاحة طرق وأساليب متنوعة للتعرف على العلوم الاجتماعية